الرئيسية / أخبار المجلس / افتتاح الدورة 53 للصحفيين الأفارقة مكرم محمد أحمد: تحويل مركز تدريب الأفارقة لأكاديمية قريبا.. والدورة الحالية تشهد أول تعاون مع الأكاديمية البحرية

افتتاح الدورة 53 للصحفيين الأفارقة مكرم محمد أحمد: تحويل مركز تدريب الأفارقة لأكاديمية قريبا.. والدورة الحالية تشهد أول تعاون مع الأكاديمية البحرية

صالح الصالحي: الإعلام لاعب أساسي في حل المشاكل ومكافحة الإرهاب وتحقيق التنمية والاستقرار بالقارة

أحمد حجاج: التخصص المهني ضرورة .. والإعلام الإفريقي ركيزة لدعم التعاون المشترك

افتتح الكاتب الكبير “مكرم محمد أحمد” رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام صباح اليوم الدورة رقم 53 للصحفيين الافارقة، بحضور صالح الصالحي عضو المجلس ورئيس لجنة التدريب، والسفير أحمد حجاج ممثلا لاتحاد الصحفيين الأفارقة وذلك بمركز التدريب التابع للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

وأشاد “مكرم محمد أحمد” رئيس المجلس في كلمته بالدور الكبير الذي يلعبه الإعلام الإفريقي، والذي جعل المجلس يطور عملية التدريب بتحويل مركز التدريب إلي أكاديمية متخصصة لتدريب الصحفيين والإعلاميين الأفارقة.
وأشار رئيس المجلس إلى أن هذه الدورة تشهد تطورا مهما يتمثل في التعاون مع الأكاديمية البحرية بالإسكندرية، والتي ستستضيف الدارسين الأفارقة في برنامج تدريبي خاصة لمدة ثلاثة أيام سيتناول موضوعات هامة من بينها محاضرات حول البنية التحتية لمنظومة المواصلات والنقل في إفريقيا وكذلك أدوات الاتصال في مختلف الدول.

ومن جانبه أعرب صالح الصالحي رئيس لجنة التدريب عن اعتزاز المجلس والشعب المصرى كله بالعلاقات الاخوية مع الدول الإفريقية.
وأكد على ضرورة أن يقوم الإعلام بدوره فى تلاقى رؤى ومواقف الدول الافريقية إزاء القضايا الدولية والإقليمية والدفاع عن مصالح القارة السمراء وتعظيم مواقفها الموحدة.
وأوضح أن الإعلام لاعب أساسى فى المساهمة فى علاج المشاكل التى تشغل العقل الجمعى لشعوب القارة، وهو الأهم فى خلق مناخ من التعاون لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف وهو العامل الفعال فى تحقيق الأمن والاستقرار المطلوبين للتنمية، وأن ذلك لن يتأتى ذلك إلا بزيادة وتعظيم الوعى والمعرفة لدى الشعوب الإفريقية وتثقيفها وتنويرها ومدها بالحقائق والمعلومات.
ليكون المواطن الإفريقي على وعى ودراية تامة بما يُحاك له من الخارج للسطو على ثرواته ومقدرات حياته والعمل على إفقاره وإمراضه وتخلفه لتظل الدول الافريقية تابعة لأوروبا وامريكا، بعيدة عن التنمية والتقدم والرقى والازدهار.
لقد آن الأوان لتكون إفريقيا الحضارة والتاريخ. والمستقبل لأبنائها ،وحان الوقت لمستقبل أفضل لشباب القارة ينعمون فيه بالخيرات والثروات الطبيعية التى منحها الله لهذة القاره.

وأشار السفير أحمد حجاج إلى التطور الكبير الذي يشهده الإعلام الإفريقي حاليا والدور الذي يؤديه كركيزة في العلاقات بين شعوب القارة.
وطالب الدارسين بالتخصص المهني والتركيز علي القضايا والهموم الأفريقية مع التركيز علي قضايا المرأة والشباب.
جدير بالذكر أن الدورة التدريبية لشباب الصحفيين الأفارقة، رقم 53 تعقد خلال الفترة من 13 إبريل إلى 2 مايو وتحتوى على تدريب نظرى وعملى بالإضافة إلى تنظيم زيارات ميدانية للمشاركين فى الدورة لأهم المعالم .

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

بالإنفوجراف…وكالة “بلومبرج”: الجنيه المصري يحتل المركز الثاني كأفضل عملات العالم أداءً في 2019

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, إنفوجرافاً سلط من خلاله الضوء على تقرير وكالة “بلومبرج” الاقتصادية …