الرئيسية / اخبار عامة / البابا تواضروس من روما: محاولات النيل من وحدة مصر باءت بالفشل

البابا تواضروس من روما: محاولات النيل من وحدة مصر باءت بالفشل

استقبلت الدكتورة “فرجينيا راججي” عمدة مدينة روما، البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بمقر بلدية روما بالكامبودليو، في إطار زيارته لإيطاليا لمشاركة بابا الفاتيكان ورؤساء الكنائس بالعالم في الصلاة من أجل السلام.
وقالت الكنيسة الأرثوذكسية في بيان لها، إن قداسة البابا تواضروس الثاني، أعرب عن سعادته بلقاءاته في باري وروما، مشيرًا إلى أن هناك كثير من العوامل التي تربط بين شعبي البلدين إيطاليا ومصر.
وأضاف بابا الإسكندرية: “كلًا من البلدين له تاريخ عريق، وكلاهما يطل علي البحر المتوسط، فالبحر يربطهما ولا يفصل بينهما، كذلك هناك كثير من العادات والتقاليد المشتركة بين شعبي البلدين”.
وأوضح البابا تواضروس أن “الشعب المصري بمسلميه ومسيحييه يعيش في انسجام تام، ولا يمكن أن يفرق بينهم شيء، وأن مصر تسعى جاهدة في طريق النمو الاقتصادي والاجتماعي”.
وأضاف بابا الإسكندرية لعمدة روما -التي تابعت حديثه باهتمام بالغ-، أن كل محاولات النيل من وحدة مصر الوطنية باءت جميعها بالفشل، وبقيت مصر شامخة فخورة بأبنائها مسيحيين ومسلمين.
وفي ختام الزيارة وجه قداسته الدعوة لها لزيارة مصر، وزيارة مسار العائلة المقدسة الذي اعتمده الفاتيكان مؤخرًا كأحد أماكن الحج السياحي الديني الهامة في العالم.
يأتي لقاء قداسة البابا وعمدة مدينة روما في إطار زيارة قداسته الحالية لإيطاليا للمشاركة في يوم الصلاة لأجل السلام في الشرق الأوسط، إلى جانب رؤساء الكنائس.
كما التقى بابا الإسكندرية في زيارته بوزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو ميلانيزي، واستقبله السفير المصري بروما بمقر السفارة..

كما زار قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الثلاثاء، مقر السفارة المصرية بالفاتيكان، حيث استقبله السفير محمود سامي، وأعضاء السفارة، وقال القس بولس حليم المتحدث باسم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية إنه رافق قداسة البابا خلال الزيارة السفير المصري بروما السفير هشام بدر، والأنبا برنابا أسقف تورينو وروما.

ووصفت الكنيسة الأرثوذكسية حسب بيان صادر عنها، ، أجواء اللقاء بـ”الودية”، وأن الروح الإيجابية سادت اللقاء.

وأوضحت الكنيسة أن الرئيس الإيطالي أعرب عن ترحيبه بقداسة البابا قائلًا: “إنه لشرف عظيم وكبير لي وبركة كبيرة أن استقبل قداستكم بالقصر الرئاسي؛ لما لكم من دور كبير، فكنيستكم أقدم وأعرق كنيسة، وصوتكم مسموع في كل العالم ولكم تقدير كبير لرسالتكم المملوءة بالمحبة والسلام ومساندة الآخر، وزيارتكم تدعم أواصر الصداقة والأخوة بين إيطاليا ومصر”.

من جانبه شكر بابا الإسكندرية الرئيس الإيطالي على حفاوة الاستقبال وشكره علي “مساندة إيطاليا لمصر في محاربة الاٍرهاب، كذلك لمساندتها مشروعات التنمية التي ينفذها الرئيس عبدالفتاح السيسي والحكومة المصرية لبناء مصر الحديثة”.

ولفت “تواضروس” في حديثه مع الرئيس الإيطالي إلى مشروع الثروة السمكية ببركة غليون بمحافظة كفر الشيخ، الذي أوضح أنه وفر فرص عمل للشباب بدلًا من هجرتهم غير الشرعية من نفس البحيرة.

وأكد الرئيس الإيطالي أن “الذي سيقضي على الاٍرهاب هو التربية والتعليم، وسيساعد على التنمية وتقدم الشعوب”.

وعقب بابا الإسكندرية، قائلًا إن “مصر الآن ترسم استراتيجية جديدة للتعليم”، داعيًا الرئيس الإيطالي إلى زيارة مصر، مشيرًا إلى استقباله في مصر أول فوج سياحي من إيطاليا لزيارة مسار العائلة المقدسة.
وأوضح قداسة البابا الترابط والتلاحم والمحبة بين المصريين، مسلمين ومسيحين، بسبب معيشتهم على 7% من مساحة مصر حول نهر النيل، وأنه تطرق إلى “فترة الحكم المظلم الذي استمر لمدة عام”، موضحًا “حب المصريين للتدين لكنهم يرفضون الحكم باسم الدين لذلك تم رفض حكمهم بثورة 30 يونيو 2013”.

ونوه “تواضروس” إلى أن العالم يحتاج إلى الحب، متابعًا: “النفس الشبعانة تدوس العسل”.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

التقرير اليومي لاتجاهات الرأي العام على منصات التواصل الاجتماعي في مصر “18سبتمبر ٢٠١٨”

كالمعتاد أثار خالد أبو النجا الجدل والسخرية والانتقاد الحاد على مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدته التي …