الرئيسية / اخبار عامة / السيسي والبشير يُطالبان الإعلام بالتزام المهنية وعدم تجاوز الحدود خلال قمة أديس أبابا

السيسي والبشير يُطالبان الإعلام بالتزام المهنية وعدم تجاوز الحدود خلال قمة أديس أبابا

 اتفق الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره السوداني عمر البشير على ضرورة ضبط الخطاب الإعلامي بين البلدين، وطالبا أجهزة الإعلام بالالتزام بالمهنية وعدم تجاوز الحدود، مُشدّدين على أن علاقة السودان ومصر مُقدّسة ويجب ألا تخضع للمزايدات الإعلامية، حسبما أفادت صحيفة “الراكوبة” السودانية اليوم الأحد.
جاء ذلك في لقاء جمع الرئيسين على هامش قمة الاتحاد الإفريقي بالعاصمة الإثيوبية، أديس أبابا على مدى يومي الأحد والإثنين.
وأشارت الصحيفة إلى أن السيسي والبشير وجّها، خلال اللقاء، وزيري خارجية ومديري جهازي الأمن والمخابرات في البلدين بعقد لقاء عاجل لوضع خارطة طريق تعيد العلاقة في مسارها الصحيح.
وقال وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، في تصريح صحفي، إن الرئيسين أكّدا في بداية اللقاء أن “العلاقة بين البلدين أزلية ولا فكاك منها، وهي علاقة بلدين ظلا لفترة طويلة بلدًا واحدًا، وعلاقة تربط بين شعبين بينهما صلات الدم والتاريخ المشترك”.
ووصف غندور اللقاء بـ”التاريخي”، وقال إنه يأتي بعد فترة شهدت فيها العلاقات توترات عدة. وبيّن أن السيسي والبشير ناقشا كل القضايا التي تمثل نقاط خلاف، وطالبا بالعمل معًا لتقوية العلاقات وتمتينها وأن تتجاوز كل العقبات.
يأتي لقاء الرئيسين، وجهًا لوجه، منذ أكثر من عام بعد التوترات التي شابت العلاقة بين البلدين، بعد مزاعم سودانية بأن مصر “تتآمر” لتغيير نظام البشير. الأمر الذي نفته الأخيرة.
وأكّد وزير الخارجية السوداني أن خارطة العمل يجب أن تتضمن حلًا لكل المشكلات القائمة ونظرة مستقبلية تُحقق مصلحة الشعبين.
ووصل السيسي، الأحد، إلى مقر انعقاد القمة الإفريقية بالعاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، يُرافقه البشير، للمشاركة في أعمال القمة الـ30 للاتحاد الأفريقي، تحت شعار “الانتصار في مكافحة الفساد.. نهج مستدام نحو التحول في إفريقيا”، والمُقرر أن تستمر على مدى يومين.
ومن المُقرر أن يترأس السيسي، على هامش القمة الإفريقية ، اجتماع مجلس السلم والأمن الإفريقي، في ضوء تولي مصر رئاسة المجلس يناير الجاري.
ويتُوقع أن تناقش قمة مجلس السلم والأمن الإفريقي، برئاسة مصر، “المُقارَبة الشاملة لمُكافَحة التهديد العابر للحدود للإرهاب في إفريقيا “، بالنظر إلى ما يمثله الإرهاب من تهديد يتطلب تعزيز العمل الإفريقي المشترك لمواجهته بفعالية.
كما سيشارك السيسي، في الجلسة المغلقة مع القادة الأفارقة، أهم الموضوعات التي ستناقشها القمة، ومن بينها الإصلاح المؤسسي للاتحاد الإفريقي وجهود إنشاء منطقة التجارة الحرة الإفريقية وغيرها من البنود المدرجة على جدول أعمال الدورة الثلاثين للقمة الإفريقية.

ويتضمن برنامج السيسي أيضًا عددًا من اللقاءات الثنائية مع القادة الأفارقة من أجل التباحث حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية مع دولهم، وكذلك مناقشة آخر المستجدات على الساحة الإفريقية والإقليمية.
كانت صحيفة “أديس فورتيون” الإثيوبية، كشفت عن اجتماع ثلاثي مُحتمل بين رؤساء دول مصر وإثيوبيا والسودان، على هامش قمة الاتحاد الإفريقي ، حسبما نقلت عن مصادر وصفتها بأنها “دبلوماسية”.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

استعدادات مصر لمؤتمر الأطراف 14 لاتفاقية التنوع البيولوجي

  استمرارا لدور وزارة البيئة في حماية التنوع البيولوجي والحياة البحرية في رفع مهارات الباحثين …