الرئيسية / أخبار المجلس / بالفيديو…هدى زكريا: الأعلى للإعلام جاء استجابة لحاجة اجتماعية وثقافية ووطنية

بالفيديو…هدى زكريا: الأعلى للإعلام جاء استجابة لحاجة اجتماعية وثقافية ووطنية

هدف لجنة الدراما بالمجلس تحويل القيم الأخلاقية إلى قيم جمالية

قالت الدكتورة “هدى زكريا”، عضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وأستاذ علم الاجتماع السياسي ، أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام جاء استجابة لحاجة اجتماعية وثقافية ووطنية، وهذه الاستجابة ظهرت في اختيار أعضاء المجلس الأعلى برئاسة الكاتب الصحفي “مكرم محمد أحمد”.
وأضافت” زكريا ” خلال لقاء لها ببرنامج ” من ماسبيرو”، أن المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أكد في بداية عمله على أن لديه “رؤية إعلامية “على أرضية وطنية وثقافية وتم وضع هذه الرؤية على موقع المجلس .
واستطردت قائلةً : نحن في المجلس نبذل كل يومٍ جهدًا كبيرًا من أجل رصد وتقييم الإعلام وتقديم النصيحة، وبالفعل استطعنا أن نتحيز للجمهور ونناقش قضاياه .
وأضافت عضو المجلس الأعلى للإعلام أن هدف لجنة الدراما بالمجلس، والتي تتكون من خبراء في الدراما مثل الناقدة “خيرية البشلاوي” و”نبيل الجوهري” سكرتير نقابة المهن السينمائية، والسيناريست “هاني كمال”، تحويل القيم الأخلاقية في الدراما إلى قيم جمالية .

وأضافت د “هدى زكريا” قائلًة، إن هناك توجيه مجتمعي وثقافي وسياسي على الدراما الأمريكية، وأنه يجب عليها مراعاة اختلاف الثقافات، وأن تحرص على تقديم ما يسمى بـ”الحلم الأمريكي”.، مشيرًا إلى أنه من بين التوجهات هو الحرص على العرقيات الإثنية، ودمجها في المجتمع المفكك في الأصل.

وأوضحت أن الدراما المصرية تساهم في تفكيك المجتمع، الذي هو في الأصل متآلف، بعكس الدراما الأمريكية التي عالجت مشكلة السود بطريقة جيدة في الدراما بمسلسل “جذور”، ونتج عنه تولي الرئيس الأمريكي “باراك أوباما” رئاسة الولايات المتحدة.
وأضافت” زكريا ” أن الضمير الجمعي تعرض “لآليات التفكيك”بفعل فاعل مع سبق الإصرار والترصد. مثال ذلك محاولات طمس الهوية المصرية و”نحر”الذاكرة الوطنية
بتشويه الثقافة المصرية وإعادة تشكيل الضميرالجمعي بعد تفريغه من عناصره الأصيلة ليصبح هشًا مفككًا، مؤكدًا أن الجيش المصري يلعب دور جهاز المناعة في الحفاظ علي الضمير الجمعى.

وقالت “زكريا” إنه يجب ضبط الأعمال الفنية التي تُعرض في شهر رمضان، حفاظًا على الذوق العام، وحتى لا تخرج عن الآداب العامة لأنه يتم اختيار أسوأ ما في المجتمع وخاصة مع الفراغ الثقافي الذي نعيشه بدعوى أنه يمثل المجتمع.
وأضافت أن للأغنية الوطنية دورًا و كان لها وظيفة اجتماعية، وأوروبا والدول المتقدمة عرفوا أن الأغنية الوطنية لها دور مهم في المجتمع حيث تعمل على إثارة الوعي وتعبر عن الضمير الجمعي وتعمل كذلك على توثيق المراحل التاريخية التي يمر بها المجتمع.
وأكدت “عضو الأعلى للإعلام” على أن المجتمع في هذه المرحلة في أشد الحاجة إلى أغاني وطنية؛ لبث روح الانتماء والولاء لما تؤديه من دور هام.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

بالأسماء… ترشيحات نقابة الصحفيين لعضوية “الأعلى للإعلام” “الوطنية للصحافة”

قرر مجلس نقابة الصحفيين، ترشيح 6 أعضاء من الجمعية العمومية من غير أعضاء المجلس لعضوية …