الرئيسية / أخبار المجلس / تقرير حالة الإعلام في مصر ينشر كاملا علي موقع المجلس الأعلي للاعلام

تقرير حالة الإعلام في مصر ينشر كاملا علي موقع المجلس الأعلي للاعلام

نشر الموقع الرسمي للمجلس الأعلى للإعلام، التقرير السنوي للمجلس وهو الأول من نوعه في مصر ويحدد حالة الإعلام في مصر ومدى استقلاليته، كما يحدد مدى تمتع المجتمع بحرية الرأي والتعبير بالإضافة إلى سياسة المجلس في دعم حرية الإعلام وحرية الرأي وحماية حقوق المشاهدين والقراء ومصالح المجتمع.
يتناول التقرير الخطوات التي اتخذها المجلس لضبط الفوضى في السوق الإعلامي ورؤيته المستقبلية والخطوات التي ينبغي اتخاذها، بالإضافة إلى المعوقات التي واجهت المجلس خلال عامه الأول.
تناول التقرير رؤية المجلس للواقع الإعلامي ومستقبله وسبل ضبط المشهد الإعلامي كما قدم سرداً للأسباب التي قادت الإعلام إلى واقعه الحالي وحدد خمس خطوات لتنظيم عمل الجهات المسئولة عن الإعلام في مصر، في إطار تعديلات تشريعية تفك التشابك وتعيد التنسيق وتحدد المهام بشكل دقيق، وقدم المجلس ملاحظاته على مشروع قانون الإعلام الموحد بعد جلسة مناقشة استمرت 5 ساعات.
أكد التقرير بوضوح ضرورات التنسيق المشترك بين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام والهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام، لأن عمل الهيئات الثلاثة بصورة مستقلة بعضها عن بعض يناقض ضرورات التنسيق والتكامل والتشاورالمشترك، ويؤدي بالضرورة إلى نشوب خلافات منها بدعوى الاختصاص فضلاً عن أن القانون إذ يعتبر الهيئات الثلاثة هيئات مستقلة فإن هذه الهيئات مستقلة عن السلطة التنفيذية وليست مستقلة عن بعضها البعض، وبدون التنسيق والتكامل والتشاور المشترك لا يصبح هناك معنى لتنظيم الإعلام، كما يفرض ضرورة التشاور والتنسيق المشترك والتكامل ضرورة أن يكون من حق المجلس الأعلى دعوة الهيئتين إلى الاجتماع أو تحديد موعد الاجتماع في إطار جلسة مشتركة كل شهر، كما أكد المجلس أنه السلطة الوحيدة المخولة بحكم القانون بمسائلة كافة وسائل الإعلام عن الأخطاء والممارسات، كما أنها الوحيدة التي تملك سلطة عقاب الوسيلة الإعلامية.
ويتضمن التقرير خريطة للإعلام بشقيه العام والخاص، كما يحتوي على فصل بعنوان حالة الإعلام في مصر يرصد الواقع الإعلامي ويضم فصلاً عن مخالفات الصحف والشاشات للمعايير وأكثر هذه المخالفات، كما يتضمن التقرير نتائج الدراسات التي قامت بها لجان المجلس في هذا الشأن، بالإضافة إلى فصل آخر عن حرية الرأي والتعبير ومدى تمتع كتاب الرأي والوسائل الإعلامية المختلفة بالاستقلالية والحماية والاستمرارية وحدود التدخلات في هذا الشأن، ودور المجلس في حماية حرية الرأي والتعبير، ودراسة خاصة عن اتجاهات الرأي في الصحف والمجلات المصرية العامة والخاصة.
ويتناول التقرير نشاط لجنة الشكاوى وآراء الجمهور في الإعلاميين والوسائل الإعلامية.
ويضم التقرير فصلاً عن نشاط المجلس وجهوده في وضع قواعد العمل الإعلامي ومواثيق الشرف ولائحة الجزاءات للمخالفين ومناقشة القوانين ذات الصلة بالإعلام ونتائج اجتماعاته.
ويتناول التقرير نشاط لجنة التدريب والبرامج التدريبية التي خضع لها الصحفيين المصريين ونشاط معهد التدريب الإفريقي.
كما يتناول التقرير أعمال لجنة ضبط الإعلام الرياضي ومخالفاته وأعمال لجنة الدراما والمعايير التي تلتزم بها في رؤيتها لما يعرض على الشاشات المصرية.

• أصدر المجلس 15 قراراً بتوقيع عقوبات على البرامج المخالفة تراوحت بين الوقف لمدة أسبوع إلى شهر وغرامات مالية تصل إلى 250 ألف جنيه حتى في الإخلال الجسيم بمعايير الحوار وآداب اللغة في الدراما المصرية وتوجيه إنذارات للمخالفين وإحالة المذيعين إلى نقابتهم للتحقيق معهم.
• يؤكد تقرير المجلس أن الإعلاميين المصريين يتمتعون بالحرية كما أن الإعلام مستقل عن الحكومة لكنه يفتقر للاستقلالية المالية.
• الشاشات المملوكة للدولة الأقل انتهاكاً للمعايير والأقل تأثيراً، والكيانات الخاصة الكبيرة تحتاج للاحترافية والتنوع والشاشات الصغيرة الأكثر انتهاكاً للمعايير.
• الشائعات والأخبار مجهولة المصدر .. أكبر مشكلة تواجه الصحف ولهذا أصدر المجلس قرار بمنع بث وتداول الأخبار المجهلة .. والتهكم وتعميم الاتهامات أكبر آفات الشاشات.
• المجلس يؤكد حمايته الكاملة لحرية الرأي والتعبير ومسئوليته التامة عن أي انتهاك لحقوق المصريين في التمتع بهذه الحريات المصانة بحكم الدستور والقانون والواقع الفعلي.
• الإعلام تناول قضايا حساسة كانت تعتبر من المحظورات مثل النشاط الاقتصادي للقوات المسلحة وينتقد جميع المسئولين في كل مواقع المسئولية.
• 60% من مقالات الرأي بالصحف تنتقد الحكومة و17% تهاجم الإعلام و8% الإخوان.
• خلال 24 ساعة رصدنا 15 برنامجاً سياسياً واجتماعياً على الشاشات تبث آراء الجمهور على الهواء.
• لا يوجد سياسي واحد ممنوع من الظهور في الوسائل الإعلامية ولا يوجد كاتب واحد ممنوع من الكتابة ولم نتلقى أية شكاوى حول منع أو حذف المقالات.
• تحقيقاتنا أثبتت أنه لا يوجد في مصر قيود على حرية الرأي والفكر والتعبير والشاشات تناقش بحرية كل الموضوعات التي كانت محظورة، والإعلام الغربي يخلط بين النشطاء السياسيين وأفراد ومواقع تتبع جماعة الإخوان وبين الإعلاميين ولا يوجد صحفي محبوس في قضية نشر في مصر وهذا ما تؤكده نقابة الصحفيين، وإن كان هناك بعض الصحفيين معظمهم من غير أعضاء النقابة رهن الحبس على ذمة قضايا جنائية.
• تكثيف برامج التدريب للإعلاميين والتطبيق الصارم للائحة الجزاءات .. أهم سياسات المجلس في عامه الثاني.
• المعايير الإعلامية وأكواد التغطيات المتخصصة تطابق المعايير العالمية ومواثيق الأمم المتحدة.
نشــاط المجلـس:-
• إعداد قانون حرية تداول المعلومات وضبط الأداء الإعلامي وتنظيم بحوث المشاهدة ووقف فوضى الفتاوى الدينية وجعل الفتوى الشرعية من اختصاص الأزهر ودار الإفتاء وهيئة كبار العلماء، وعددهم يقترب من مائة شخص ومواجهة أكاذيب الإخوان وخطاب الكراهية والتعصب وإعداد قواعد التعامل الإعلامي مع المرأة وذوي الإحتياجات الخاصة، ودعم التعاون العربي والإفريقي وضبط الإعلام الرياضي.
جهـود ضبط الفوضى الإعلامية:-
• وقف 6 برامج و4 إعلانات وفرض عقوبات مالية على 4 حالات وإنذارات لـ12 برنامج وإلزام الإعلاميين بتقديم اعتذارات في 8 حالات وإحالة 3 برامج لتحقيق قضائي بالمجلس ولفت انتباه لـ59 حالة مخالفة.
• أصدر المجلس قرارات لضبط المشهد الإعلامي والحد من التجاوزات وشملت قراراً بإيقاف برنامج المشاغبة على قناة L.T.C لتمثيلها تعاطي الهيروين لمدة أسبوعين وإحالتها للتحقيق أمام نقابة الإعلاميين، وصدر قرار بحظر ظهور المحامي “نبيه الوحش” لمدة 3 شهور على الشاشات أو الإذاعات أو الصحف لإسائته للمرأة المصرية وتشجيع المغتصبين واستخدام عبارات السب والقذف والتهكم والسخرية.
• كما أصدر المجلس قراراً بمنع عرض أو إذاعة إعلان شركة فودافون مصر (أبلة فاهيتا) لما يحتويه من ألفاظ ومشاهد لا تليق وقدمت فودافون اعتذار وغيرت الإعلان وشملت القرارات وقف برنامج استاد النيل على قناة النيل سبورت لمدة أسبوعين وتضمنت القرارات إحالة مقدمي ومعدي برامج هنا القاهرة على قناة القاهرة والناس وصح النوم على قناة L.T.C وكلام في الكورة على قناة L.T.C بالإضافة إلى مديري القنوات إلى التحقيق لما بدر في هذه البرامج من تجاوزات ومخالفات، وشملت القرارات وقف برنامج الكورة كل يوم لمدة أسبوع وإحالة مقدم البرنامج إلى نقابة الإعلاميين وإيقاف برنامج ملعب الشريف على قناة L.T.C لمدة أسبوع وإحالة المذيع للنقابة وتوجيه إنذار وتوقيع غرامة للقناة.
• وأصدر المجلس قرراً بوقف بث برنامج (S.N.L بالعربي) على قناة ON-E لدأبه في استخدام الألفاظ الخارجة والجارحة والمشاهد والإيحاءات الجنسية، وإحالة مقدم البرنامج للتحقيق أمام نقابة الإعلاميين.
• وتضمنت القرارات وقف برنامج صح النوم لمدة أسبوع للتجاوز في حق المرشح الرئاسي “موسى مصطفى موسى” وتوقيع غرامة مالية وإحالة المذيع للتحقيق.
• وأصدر المجلس قراراً بوقف بث برنامج الوسط الفني على قناة الحدث لمدة أسبوعين ووقف بث إعلان شركة We للاتصالات وإعلان ملابس الإمبراطور وإعلان المياة الملوثة ووقف برنامج ملعب الشريف لمدة شهر وإحالة المذيع للتحقيق أمام نقابته وفرض غرامة مالية على القناة وتضمنت القرارات إحالة رئيس تحرير المصري اليوم للتحقيق أمام نقابة الصحفيين وإلزام الصحيفة بالاعتذار للهيئة الوطنية للانتخابات وفرض غرامة مالية قدرها 150 ألف جنيه بسبب مخالفات تغطية الانتخابات، كما شملت القرارات فرض غرامة خمسون ألف جنيه على موقع مصر العربية. ووقف برنامج (مع الشعب) على قناة الحدث لمدة شهر وإحالة المذيع للتحقيق وإنذار القناة.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

“نادية مبروك” تعتمد الخريطة البرامجية الخاصة بعيد الفطر بالشبكات الاذاعية

اعتمدت “نادية مبروك”، رئيسة الإذاعة، وعضو المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، الخريطة البرامجية الخاصة بالعيد والمقدمة …