الرئيسية / مركز التدريب والدراسات الأعلامية / جولة بحرية للإعلاميين الأفارقة بمياة قناة السويس

جولة بحرية للإعلاميين الأفارقة بمياة قناة السويس

الأفارقة : “قناة السويس الجديدة “هي فخر لكل إفريقيا لأنها تم تنفيذها بأيدي وإرادة المصريين

استقبلت هيئة قناة السويس اليوم الأحد ، تحت إشراف سيادة الفريق مهاب مميش رئيس الهيئة ، وفداً من الإعلاميين الأفارقة الناطقين باللغة الفرنسية المشاركين بالدورة التدريبية الثالثة والثلاثين التي ينظمها المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بالتعاون مع وزارة الخارجية المصرية ، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بالإسماعيلية .

ورحب بالوفد كلا من السيد اللواء خالد العزازي مستشار رئيس الهيئة للعلاقات العامة والأستاذ طارق حسنين المتحدث الرسمي لهيئة قناة السويس،
ناقلين لهم تحيات سيادة الفريق مهاب مميش وتمنياته لهم بالتمتع بإقامة طيبة بمصر بلدهم الثاني .
جاءت تلك الزيارة في إطار التعاون المشترك بين الهيئة والمجلس الأعلى للإعلام،لتلبية رغبة الإعلاميين الأفارقة في التعرف على أهمية قناة السويس الجديدة، ومستجدات مشروعات التنمية في منطقة الإسماعيلية.

قام متحدث الهيئة باصطحاب الوفد إلى مركز المحاكاة والتدريب البحري لمشاهدة فيلماً تاريخياً يروي مراحل حفر قناة السويس، وكيف كانت ولا تزال رمزاً لعبقرية وإرادة المصريين ، ليصنعوا للعالم شرياناً للخير والنماء.
كما شاهد الحضور عرضا تقديميا عن مشروع قناة السويس الجديدة تعرفوا من خلاله على أهمية المشروع في رفع تصنيف قناة السويس كأهم ممر ملاحي عالمي.
وعلى الجانب الآخر من الزيارة اصطحب طاقم العلاقات الخارجية بالهيئة المجموعة الإفريقية في جولة بحرية بقناة السويس الجديدة موضحين لهم عزيمة وإرادة الشعب المصري في حفر تلك القناة في أقل من عام متحدين كل العقبات والصعوبات مؤكدين لهم إن قناة السويس ليست ملكا للمصريين فقط بل للقارة الإفريقية بأكملها .

ومن جانبه أشار متحدث الهيئة إلى بعض المشروعات الاقتصادية والتنموية الجديدة التي قامت بها هيئة قناة السويس خلال الفترة الماضية بعد تأسيس البنية التحتية الأساسية حتى يمهدوا الطريق أمام المستثمرين مشيرا إلى أن هناك تطور كبير وزيادة في أعداد السفن العابرة خلال 2017 لتصل إلى 17550 سفينة بزيادة 4.3 % عن 2016، وهو ما انعكس بالإيجاب على ارتفاع عائدات القناة خلال 2017 حيث بلغت 5.3 مليار دولار بزيادة بنسبة 5.4% عن عام 2016، وهو ما يعادل 94 مليار جنية مصري.

مؤكدا لهم ضرورة أن تستفاد إفريقيا من وجود قناة السويس موصيا المجموعة الإفريقية بأن ينقلوا لحكوماتهم ما شاهدوه اليوم بشفافية ووضوح وأن ينقلوا للعالم أجمع إن مصر بلد مفتوح فقد شاهدوا على أرض الواقع تجارة العالم كلها تتحرك من حولهم في أمن وأمان ويرجع الفضل في ذلك إلى جهود سيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي وقواتنا المسلحة المصرية في الحفاظ على أمن القناة متمنيا أن يكون لقناة السويس علاقة قوية مع إفريقيا وفتح سبل جديدة للتعاون المشترك بين القناة وجميع دول حوض النيل والعمل على تنشيط حركة التجارية الإفريقية ،
فقناة السويس لم تخدم مصر فقط بل تخدم كل إفريقيا .

وفي نهاية الزيارة أبدى الأفارقة سعادتها بتواجدهم في هيئة قناة السويس، وأشادوا بقدرة المصريين على تنفيذ مشروع قناة السويس الجديدة في وقت قياسي، متمنين النجاح لمشروع التنمية في منطقة القناة مقدمين خالص الشكر لكل القائمين على الهيئة فكان من المثير تجربة التواجد بين قارتي آسيا وإفريقيا في نفس الوقت مؤكدين إنهم سيكتبون قصصا في صحف بلادهم عن عظمة ما رأوه اليوم فقناة السويس الجديدة هي فخر لكل إفريقيا لأنها تم تنفيذها بأيدي وإرادة المصريين فهذا المشروع علامة على أن المشروعات الناجحة ستأتي من إفريقيا في المستقبل القريب فإفريقيا تستطيع أن تحقق المستحيل في التعاون الجاد فيما بينها.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

“الأزمات الدولية والنظام العالمي الجديد” بدورة المجلس الأعلى للإعلام

يعقد المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ، اليوم الثلاثاء محاضرات البرنامج التدريبي للدورة التثقيفية للدراسات الاستراتيجية …