الرئيسية / كبار الكتاب / حاتم زكريا … استراتيجية جديدة لـمـصر بإفريقيـا .. فــي عــام 2018

حاتم زكريا … استراتيجية جديدة لـمـصر بإفريقيـا .. فــي عــام 2018

بعد عشرة أيام بالتمام والكمال نودع عام 2018، ونتطلع في نفس الوقت للعام الجديد 2019 بكل الأمل والرجاء في مستقبل أفضل لمصر والأمة العربية وإفريقيا ..

وقبل أن نودعه لا يجب ألا ننسى أن عام 2018 كان من أكثر الأعوام التي حفلت بالإنجازات على المستوى الوطني ..

فقد شهد انطلاق العملية العسكرية الشاملة ( سيناء 2018 ) لاقتلاع جذور الإرهاب من أرض الفيروز وهو ما تحقق بالفعل بنسبة كبيرة جداً ..

وقبل نهاية ثلثه الأول بقليل قدم المواطنون لوحة فنية رائعة وهم يعيدون انتخاب فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدورة ثانية رئيساً لجمهورية مصر العربية مصحوبة بلمحات ومظاهرات حب صادقة في الداخل والخارج ليؤكدوا للعالم كله تمسكهم بالفدائي البطل الذي أنقذهم من الظلمة والظلام بقوة وصلابة مشهودة .. فكان الرد بليغاً على الحملات المضادة من الذين يخشون مصر القوية !

ورغم المشروعات العديدة الضخمة التي احتفلت مصر بافتتاحها هذا العام على طريق التنمية والإصلاح الإقتصادي ، فإن ما يهمني التركيز عليه اليوم هو الاستراتيجية التي تتبعها السياسة المصرية في تعاملاتها مع إفريقيا والتي أعتبرها من الإنجازات المهمة للرئيس السيسي تأكيداً لحقائق التاريخ التي تقول أن إفريقيا تعد من أهم الساحات السياسية والخارجية ولمصالحها في الماضي والحاضر والمستقبل وإنها تربطها بمصر علاقات قديمة قدم التاريخ الأول للبشرية ..

وقد بدأ هذا واضحًا في فعاليات منتدى إفريقيا 2018 بشرم الشيخ، والذي أكد فيه الرئيس السيسي أنه جاء في وقت نتطلع فيه جميعًا لتحقيق مزيد من التكامل الإقليمي وتيسير حركة التجارة البينية. لاسيما بعد أن أطلق الاتحاد الإفريقي منطقة التجارة الحرة القارية خلال القمة التي عقدت في كيجالي في مارس 2018، كما نتطلع إلى زيادة الإستثمارات بين دول القارة الإفريقية من خلال مشروعات مشتركة وعابرة للحدود خاصة في مجالات البنية الأساسية والطاقة الجديدة والمتجددة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات .

وقبله جاءت توصيات منتدى شباب العالم الذي عقد أيضًا بمدينة شرم الشيخ تحت رئاسة ومشاركة الرئيس السيسي من 3 إلى 6 نوفمبر الماضي مدعمة للتكامل العربي الإفريقي ..

وفي نهاية أكتوبر الماضي وفي نفس السياق والمنهج وبما يتماشى مع الاستراتيجية الجديدة للسياسة المصرية في إفريقيا شاركت مصر في قمة الشراكة مع إفريقيا في إطار مجموعة العشرين بالعاصمة برلين في إطار المبادرة الألمانية التي دعت إليها المستشارة أنجيلا ميركل، والتي تمت دعوة الرئيس السيسي لحضورها للمرة الثانية تقديرًا لمكانة مصر وأهمية دورها في إفريقيا.
ومؤخرًا شارك الرئيس السيسي في اجتماع لرؤساء الدول والحكومات في إطار المنتدى الأوروبي الإفريقي رفيع المستوى بالعاصمة النمساوية فيينا .. والتي ألقى فيها الرئيس السيسي كلمة مهمة في الاجتماع يوم الثلاثاء الماضي أكد فيها أن مصر تؤمن أن إفريقيا هي قارة المستقبل وتأخذ على عاتقها دفع عجلة العمل الإفريقي المشترك لآفاق أرحب وأوسع وتعزيز خطوات الاندماج والتكامل القاري..
واعتقد أن الاستراتيجية المصرية في هذا المجال لا تدخل من باب رئاستها للاتحاد الإفريقي في العام الجديد لأنها استراتيجية ثابتة تعود بعقارب الساعة للوراء لأيام جمال عبد الناصر.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

أردوغان محشوراً في الزاوية … مكرم محمد أحمد

دخلت تركيا طرفاً داعماً بقوة في مساندة الميليشيات العسكرية التي تحكم مدن الغرب الليبي، بعد …