الرئيسية / أخبار المجلس / رئيس الأعلى للإعلام: فكرة سيطرة الدواعش على مصر فكرة خرافية

رئيس الأعلى للإعلام: فكرة سيطرة الدواعش على مصر فكرة خرافية

أكد الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إن الإرهاب يستهدف الجميع ويجب على كل الدول العربية أن تتعاون للقضاء عليه ، ولقد تابعنا بكل الأسى تفاصيل حادث مسجد الروضة الإرهابي المفزع ودهس سبعة وعشرين طفلاً وهذا ليس له علاقة بالإنسانية ولا يمت للإسلام بصلة.

“وأضاف مكرم خلال حواره الأسبوعي على قناة” ام بي سي مصر إن الدواعش يعتقدون أنهم من السنة ولكنهم كفرة لأن ما يفعلونه من أفعال الكفار وآخرها حادث مسجد الروضة ، لاعتقادهم بأن أتباع الطريقة الصوفية مخالفون لعقيدتهم لتآمرهم مع الأمن ضدهم.
وبسؤاله لماذا لا يكفر الأزهر الشريف تنظيم داعش ؟ أجاب سيادته: “يرى الأزهر أن داعش لا يستحق التكفير ويراهم مفسدون في الأرض وعقاب المفسد القتل” ، وتابع : “مَن يتهمون الأزهر بالتقصير فى تكفير داعش هدفهم التفتيت والإساءة للأزهروعلينا ننحى هذا السؤال حفاظاً على تماسك الامة”.

وتابع رئيس الأعلى للإعلام إن البعض يتصور أن الجبهة الجديدة للدواعش بعد هزيمتهم تشمل ليبيا وسيناء ولكن فكرة سيطرتهم على مصر فكرة خرافية فبينهم وبين مصر مئة حاجز ، ولن يستطيع هذا التنظيم الإرهابي المتطرف تحقيق انتصار استراتيجي على الدولة المصرية ، وما حدث في قرية الروضة واستهدافهم للمدنيين كان بسبب تضييق الخناق الأمني عليهم .

وأفاد “مكرم محمد أحمد” إن عدد الدواعش في سيناء ما بين 800 إلى 1000 عنصر إرهابي على أكثر تقدير يتمركزون في مساحة لا تزيد عن مائة كيلو متر مربع في أطراف سيناء في مناطق محدودة جداً ، نعم يتسلحون ب(آر بي جي ) وكلاشينكوف ومضاد للدبابات ولكنهم لن يستطيعوا الدخول لقلب سيناء.

ويرى رئيس الأعلى للإعلام إن هذا التنظيم ينتقم من قبائل سيناء وعلى رأسهم (السواركة ) بسبب دعمهم للدولة في محاربة الإرهاب وقاموا بقتل أكثر من اثنان وأربعين شيخاً من مشايخ القبائل هناك ، لذلك لابد من نهوض القبائل السيناوية لحماية أراضيهم لكونهم الأكثر دراية بالدروب الصحراوية وضرورة وجود حرس وطني من أبناء القبائل ليساعد في القضاء على الإرهاب .

وتطرق سيادته في حديثه عن الملف الفلسطينى مؤكداً إن مطلب نزع سلاح حماس متسرع ويجب التمهل فيه قليلاً لإتمام المصالحة وتمنى إنهاء الخلافات الفلسطينية ، فالشارع الفلسطيني أصبح غاضباً منها.وأشار إلى أن العالم أجمع يعلم أن مصر طرف أساسي في تلك المصالحة ومصر لن تتخلى عن مسؤوليتها في إتمامها.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

شكاوى الأعلى للإعلام تعقد اجتماعها الأحد القادم

تعقد لجنة الشكاوى بالمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام اجتماعًا الأحد القادم الساعة العاشرة صباحًا لمناقشة عدد …