الرئيسية / أخبار المجلس / سماح المرسي تلتقي الصحفيين الافارقة في جلسة حوارية عن التنمية المستدامة في افريقيا

سماح المرسي تلتقي الصحفيين الافارقة في جلسة حوارية عن التنمية المستدامة في افريقيا

قالت الدكتورة “سماح المرسي” – أستاذ الاقتصاد المساعد بمعهد الدراسات والبحوث الإفريقية ومنسق الطلبة الأفارقة الوافدين بجامعة القاهرة أن إجمالي التقدم في القارة الإفريقية لا يزال أقل من المطلوب لتحقيق أهداف التنمية المستدامة (2030)، لذا يجب على إفريقيا أن تسرع في مسارها نحو تحقيق الأهداف ورغم ذلك فقد كان أداء إفريقيا جيداً في بعض الأهداف المتعلقة بالالتحاق بالتعليم الابتدائي والمساواة بين الذكور والإناث في فرص التعليم الابتدائي، وكذلك تمثيل المرأة في البرلمانات الوطنية الإفريقية، وتراجع معدلات الأمية في الفئة العمرية (15-24)، والانتصار في معركة القضاء على الإيدز والملاريا خاصة فيما يتعلق بالسيطرة على معدلات انتشار الأوبئة بين السكان في الفئة العمرية (15-24) عاماً.
وأشارت “المرسي” في لقائها اليوم بالصحفيين الأفارقة بالدورة التي ينظمها اتحاد الصحفيين الأفارقة بالتعاون مع المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بماسبيرو في محاضرة بعنوان (تقييم تقدم إفريقيا و بلوغ أهداف التنمية المستدامة 2030) إلى أنه قد حدث تقدما ملحوظا في تقليل الفقر في القارة بالرغم من أن التحدي مازال صعباً، خاصة في إفريقيا جنوب الصحراء وعالمياً، فقد حقق الشمال الإفريقي الإنجاز الأهم خلال الفترة (1990-2012)، حيث تراجعت معدلات الفقر بنسبة 70%، وعلى النقيض من ذلك نجد أن إفريقيا جنوب الصحراء تعاني من معدلات الفقر الأعلى على مستوى العالم.
وأوضحت أستاذ الاقتصاد المساعد بمعهد البحوث الإفريقية أن إفريقيا قد حققت تقدماً ملحوظا أيضاً في تقليل معدلات الجوع عبر السنوات، حيث إن انتشار نقص التغذية في الشمال الإفريقي مازال منخفضاً، يقع عند مستوى أقل من 5% منذ عام 2000، أما أفريقيا جنوب الصحراء فقد تراجعت فيها النسبة من 30% عام 2000 إلى 22,9% عام 2016، ولا يزال مؤشر الجوع أعلى في إفريقيا جنوب الصحراء مقارنة بأقاليم العالم المختلفة، حيث إن معدل انتشار نقص التغذية في الإقليم خلال الفترة (2014-2016) كان ضعف المعدل العالمي الذي بلغ 10,8% خلال نفس الفترة، وقد تراجع معدل انتشار نقص التغذية بشكل حاد في وسط آسيا بنسبة بلغت (21%)، جنوب شرق آسيا (20%)، شرق آسياً (18%)، أمريكا اللاتينية والكاريبي (14%) مقارنة بتراجع مقداره 5% فقط في إفريقيا جنوب الصحراء.

أما عن هدف ضمان تمتع الجميع بأنماط عيش صحية وبالرفاهية في جميع الأعمار فقد أشارت المرسي إلى تراجع النسبة العالمية لوفيات الأمهات بحوالي 44% خلال الفترة من عام 1990 حتى عام 2015، وقد سجلت أفريقيا تقدماً ملحوظاً في تخفيض نسبة وفيات الأمهات من 846 حالة وفاة لكل مائة ألف حالة ولادة عام 2000 إلى 546 حالة عام 2015 في إقليم إفريقيا جنوب الصحراء، ورغم ذلك لا تزال النسبة عالية في الإقليم مقارنة بأقاليم العالم المختلفة كما تراجعت نسبة الوفيات بسبب الإيدز بنسبة 26% عالمياً منذ عام 2010 من 1,5 مليون نسمة عام 2011 إلى 1,1 مليون نسمة عام 2015.
واختتمت الدكتورة “سماح المرسي” لقائها بالصحفيين الأفارقة بعرض رؤية مستقبلية لكي تتمكن إفريقيا من تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 وأوصت بضرورة تقليل التفاوت في توزيع الدخل لتقليل معدلات الفقر وتنويع الإنتاج والتوجه نحو التصنيع لتوفير فرص العمل و تطوير الخدمات الصحية والوصول بها إلى المناطق الريفية لتقليل معدلات وفيات الأمهات والأطفال دون سن الخامسة وتفعيل القوانين والتشريعات التي تمنح المرأة كافة حقوقها السياسية والاقتصادية وتُجرم كافة أشكال العنف ضد المرأة وزيادة المساعدات التي تمنحها المؤسسات الدولية إلى الدول الإفريقية؛ لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة إلى تفعيل دور منظمات التكامل الإقليمي على مستوى القارة وإقامة شراكة فيما بينها لتحقيق الأهداف.
شاركت في إدارة الحوار د.”زينب عباس” أمين عام اتحاد الصحفيين الإفريقيين.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

توصيات الملتقي الإعلامي العربي بالرياض

تحت شعار الحملة الإعلامية العربية لتحقيق التنمية المستدامة ٢٠٣٠”سبل وآليات التنفيذ”، تم عقد الملتقى الإعلامي …