الرئيسية / مركز التدريب والدراسات الأعلامية / كبير مذيعي البرنامج العام فى ورشة عمل مع الإعلاميين الأفارقة بدورة الأعلى للإعلام

كبير مذيعي البرنامج العام فى ورشة عمل مع الإعلاميين الأفارقة بدورة الأعلى للإعلام

• د.عصام الشريف خبير علم الأصوات للإعلاميين الأفارقة : عليك كإعلامى أن تمتلك أدوات الإلقاء السليم حتى لا يتحول خطابك إلى رسالة لا تأثير ولا صدى لها .

في إطار التنسيق والتعاون الدولي الإفريقي بين المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ووزارة الخارجية المصرية والهيئة الوطنية للإعلام في إعداد برنامج تدريبي لوفد من الإعلاميين الأفارقة الناطقين باللغة العربية المشاركين بالدورة التدريبية التاسعة عشرة في مجال العمل الإذاعي والتليفزيوني .
التقى اليوم الأربعاء د.”عصام الشريف” خبير علم الأصوات وكبير مذيعي إذاعة البرنامج العام ، وفدًا من الإعلاميين الأفارقة في ورشة عمل عن “الأداء النطقى الفعال أمام الميكرفون وأسس فن الإلقاء ” .
وفى بداية تلك الورشة تحدث الإعلامى د. عصام الشريف عن ماهية الأداء النطقى الفعال مبيناً للإعلاميين الأفارقة سحر الكلمة الطاغي في النفوس وتأثيرها الخطير في الأمم والشعوب،بحيث يمكنها أن تخلب الألباب وتستلب العقول وتأخذ بمجامع القلوب وتهز المشاعر وتحرك كوامن الفكر والوجدان.. ولذا فالكلمة أمانة جدير بمن يحملها أن يتقن عرضها، ويُحسن توصيلها، وإلَّا خرجت واهنة وفقدت تأثيرها وذهب مضمونها أدراج الرياح؛ هباء منثورًا. ولأن الأداء السيئ قد يذهب بالمضمون الجيد، فلا يجد أذانًا صاغية ولا عقولًا واعية، فعليك كإعلامى أن تمتلك أدوات الإلقاء السليم حتى لا يتحول خطابك إلى رسالة أحادية الجانب لا تأثير لها ولا صدى.
وأوضح د.عصام الشريف للإعلاميين الأفارقة كيفية الأداء النطقى الفعال أمام الميكرفون كى يستطيع المتلقى فهم الرسالة الإعلامية بسلاسة ووضوح .
وخلال تلك الورشة قام الاعلاميون الأفارقة ببعض التدريبات الصوتية على الأداء الإذاعى ومن جانبه أوضح د. عصام الشريف لكل متدرب مركز الصوت الخاص به وكيفية تقويته مبيناً لهم طرق وأساليب الأداء النطقى السليم وكيفية إستخدام الأوتار الصوتيه لانهم يحدثوا مشاكل كثيره إن لم يتم السيطرة عليهم كما قام بتوضيح الطبقات الصوتيه المناسبة لأشكال البرامج المختلفة وكيفية الإنتقال من طبقة لأخرى .
وقام د.عصام الشريف مع الإعلاميين الأفارقة بالتدريب العلمى للطبقات الصوتية المختلفة وتناقش الإعلاميون الأفارقة مع كبير مذيعى البرنامج العام على ضرورة تغيير اللهجات المحلية وتأثير اللغات الأجنبية المنتشرة فى بلادهم على أدائهم الصوتى لأنها تشوه الأصوات وطريقة النطق السليم .
وأوصى كبير مذيعى إذاعة البرنامج العام بضرورة تكثيف الدورات التدريبية المتخصصة فى اللغة العربية وعلم الصوتيات للإعلاميين الأفارقة حتى نتمكن من الوصول لعامل صوتى مشترك بين شتى الدول الإفريقية الشقيقة وهى لغتنا العربية فعليكم كإعلاميين أفارقة أن تحرصوا على تقوية لغتنا العربية ببلادكم فعليكم أن تحافظوا على لغتنا حتى لا تتلاشى .
كما أشار د. عصام الشريف خلال تلك الورشة عن كتابه ” أسس فن الإلقاء” فهو كتاب جديد يفتح الآفاق واسعة أمام كل ممارسي الإلقاء من إعلاميين، ومحامين، ومسئولين، وغيرهم لامتلاك أدوات الإلقاء السليم حتى لا يتحول خطابهم إلى رسالة أحادية الجانب لا تأثير لها ولا صدى.
وأوصاهم بضرورة أن يطلعوا عليه لأنهم سيفيدهم كثيراً فى حياتهم العملية فقد كان هذا الكتاب عملًا غير تقليدي لأسس فن الإلقاء والأداء الصوتي، يستجيب لمستجدات العصر ويقوم على أسس مستحدثة تجمع بين العلم النظري والممارسة العملية التطبيقية، وبين اللغة المنظومة والأداء اللفظي وكأنه عزف مميز بالكلمات وأداء مُلّحَّن بالنبرات، يستحوذ على انتباه الجمهور ويكتسب ثقته ويرفع عنده درجات التشويق لما يلقى عليه.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

الجمعية الإفريقية تستقبل الإعلاميين الأفارقة الدارسين بدورة الأعلى للإعلام

شارك وفد الإعلاميين الأفارقة المشاركين بالدورة التدريبية الثالثة والأربعين للناطقين بالإنجليزية التي ينظمها المجلس الأعلى …