الرئيسية / أخبار المجلس / مكرم محمد أحمد: البنية الأساسية لتنظيم “داعش” في سيناء.. انتهت

مكرم محمد أحمد: البنية الأساسية لتنظيم “داعش” في سيناء.. انتهت

قال الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام:
“أن البنية الأساسية لتنظيم داعش الإرهابي في سيناء تكاد تكون انتهت والأمن عاد بدرجة عالية إلى العريش والمنطقة، والناس تعيش حياتها حاليًا بشكل طبيعي، مؤكدًا أنه بات من الصعب على التنظيم الإرهابي تنفيذ أي عمليات في سيناء، الأمر الذي يؤكد نجاح خطة مصر في مقاومة داعش في المنطقة.”
وأضاف “مكرم” خلال لقائه الأسبوعي ببرنامج “حديث المساء” مع الإعلامية “ياسمين عز” على “قناة ام بى سى” مصر قائلاً: “إن تنظيم داعش ما زال موجودًا بأفكاره وخلاياه السرية في المنطقة، ودونالد ترامب أخطأ بإعلانه القضاء على التنظيم الإرهابي، مشيرا إلى أن هناك معارضة داخل الإدارة الأمريكية لقرار ترامب بسحب القوات من سوريا لأن داعش ما زال موجودًا.

وأوضح أن التوافق مع الولايات المتحدة حول بعض القضايا يشكل تحركًا جيدًا مثل مواجهة الإرهاب وملف المواطنة والحريات، مشيرًا إلى أن هناك نقاط خلاف بين مصر والولايات المتحدة مثل القضية الفلسطينية ومن يعتقد أن التوافق بنسبة 100% مخطئ، ولكن إشادة الولايات المتحدة بملف الحريات الدينية في مصر ينبع من تحرك حقيقي من الرئيس عبد الفتاح السيسي نحو ترسيخ المواطنة، لافتًا إلى أن إدارة أوباما مسئولة عما حدث في الربيع العربي ما أثر على استقرار الشرق الأوسط”.

وتابع رئيس المجلس قائلاً “أن تنظيم الإخوان الإرهابي يراهن على ذاكرة الشعب ونسيان ما حدث من جرائم في إمبابة وكرداسة والصعيد وسيناء، مشددًا على أنه يجب على الإدارة الأمريكية دعم حلفائها في الشرق الأوسط لواجهة القضايا الشائكة في فلسطين وسوريا وليبيا واليمن.

وتناول مكرم محمد أحمد الملف الفلسطيني لافتاً إلى أن الانقسام الفلسطيني يهدد مصير القضية، والفصل الإيديولوجي والجغرافي بين فتح وحماس يجب أن ينتهي، مشيرًا إلى أن الدول العربية تتوحد بشأن الموقف من القضية الفلسطينية بعدم القبول بالحلول الأمريكية لحل القضية حتى الآن.
وأضاف لم يعد أمامنا إلا حل الدولتين بشأن القضية الفلسطينية، والخلاف مع الإدارة الأمريكية سيظل قائمًا في حال التمسك برأيها، مشيرًا إلى أن هناك دعم عربي كبير لقيام الدولة الفلسطينية وتعاطف عالمي مع القضية يتضح جليًا في الأمم المتحدة.

وأوضح أن ترامب أرسل وزير خارجيته “بومبيو” في جولة للشرق الأوسط لطمأنة الدول المختلفة بأن الولايات المتحدة الأمريكية لن تترك المنطقة، مشيرًا إلى أن “بومبيو” أكد أن بلاده لديها مصالح كبيرة في المنطقة ولا يمكن أن تتراجع عن دورها في المنطقة.

كما تناول الحديث الشأن السوري، وأشار مكرم محمد أحمد إلى أن عودة مقعد سوريا خلال القمة الاقتصادية ببيروت مستبعد حتى الآن، موضحًا أنه يجب على النظام السوري أن يعي أن بلاده لا يمكن أن تستقر دون العودة إلى المسار العربي.
وأكد أنه يجب أن يظهر وجه سوريا العربي مجددًا إذا أراد بشار الأسد لبلاده الاستقرار، مشيرًا إلى أنه من حق العرب وعلى رأسهم مصر ممارسة ضغوط على بشار لإعادة سوريا إلى المسار العربي بعيدًا عن إيران.
وأضاف أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ماكر ولا يحفظ وعوده مما يجعله في صدام دائم مع الولايات المتحدة بشأن الوضع في شمال سوريا، مؤكدًا أن قوات سوريا الديمقراطية هي التي حاربت تنظيم داعش الإرهابي وألحقت به خسائر فادحة.
وأشار إلى أن أردوغان تصور أن انسحاب القوات الأمريكية من شمال سوريا يمكن أن يفتح المجال أمامه للحصول على مكاسب جيدة، لقد تواطأ مع ترامب بشأن القضية السورية لكن سرعان ما اختلفا وبدأت التصريحات العنترية بينهما من جديد.
وفي نهاية اللقاء أشار رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إلى أن وزراء الإعلام للدول العربية الداعية لوقف تمويل الإرهاب ودعمه سيجتمعون بشكل دوري لمواجهة التحركات القطرية ، مضيفاً أنه قد تلقى طلباً بعقد اجتماع لوزراء إعلام الدول العربية التي تتصدى للإرهاب ليكون بالقاهرة كل شهر.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

الإمام الأكبر خلال استقباله رئيس الأعلى للإعلام ووفد الإعلاميين الأفارقة: نعول عليكم في دعم التقارب والتواصل بين شعوب إفريقيا

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور “أحمد الطيب”، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد، الكاتب الصحفي “مكرم …