الرئيسية / أخبار المجلس / مكرم محمد أحمد: القارة الإفريقية هي المستقبل وأنظار العالم تتجه نحوها

مكرم محمد أحمد: القارة الإفريقية هي المستقبل وأنظار العالم تتجه نحوها

قال مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن إفريقيا جزء من ثقافة مصر الأساسية، وإن علاقة مصر بإفريقيا متصلة ولن تنقطع أبدًا فالعلاقات المصرية الإفريقية تاريخية، منذ الملكة حتشبسوت، مؤكدا على أن القارة الإفريقية هي المستقبل وجميع أنظار العالم تتجه نحوها لكونها غنية بالموارد الطبيعية، مؤكدًا أن القارة أصبحت منطقة جذب للكثير من الاستثمارات العالمية، ولكن مشكلات القارة تتمثل في كثرة النزاعات والحروب القبلية.

وأشاد رئيس المجلس بترأس مصر الاتحاد الإفريقي لعام 2019، موضحًا أنه من الواضح جدًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي بصفته رئيسًا لمصر ورئيسًا للاتحاد الإفريقي يهتم بشدة بتعزيز هوية مصر الإفريقية ويظهر ذلك بشدة. ومهمة الرئيس السيسي بصفته رئيسًا للاتحاد الإفريقي هي تعزيز الأمن في القارة، كون أن تلك النزاعات الموجودة حاليًا ليس لها مبرر بل وتستنزف موارد القارة و تقتل الملايين من المواطنين، لافتا إلى أن القمة الثلاثية على هامش اجتماعات الاتحاد الأفريقي تؤكد توطيد العلاقات بين مصر وإثيوبيا والسودان.

وأضاف مكرم خلال حواره مع الإعلامية ياسمين عز ببرنامج “حديث المساء”، المذاع عبر فضائية “إم بي سي مصر”، قائلا:” أن هوية مصر الإفريقية هوية قديمة وتمتد منذ عهد الفراعنة القدامى، ومن بعدهم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يستكمل المشوار، ويعزز انتماء مصر مع إفريقيا. وقد انتهت فعاليات القمة الأفريقية العادية في دورتها الـ32 مساء أمس، بوقوف الأعضاء احترامًا لنشيد الاتحاد الإفريقي بناء على دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وتابع رئيس الأعلى للإعلام قائلاً:” التوجه المصري نحو القارة الإفريقية يرجع للترابط الجغرافي والتاريخي مع القارة، مشيرا إلى أن القارة الإفريقية أصبحت منطقة جذب للاستثمارات العالمية، كما أن هناك إدراك من كل دول العالم أن القارة الإفريقية غنية بالمصادر.
وأشار الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، إلى أن هناك ثلاثة قضايا سيهتم بها الرئيس السيسي أثناء توليه رئاسة الاتحاد الإفريقي أولها اهتمامه بالمرأة الإفريقية لتستعيد كافة حقوقها، بالإضافة إلى ربط المصالح حيث مشروع ربط البحر المتوسط ببحيرة فيكتوريا عبر نهر النيل وهي فكرة مصرية تدعم الترابط بين دول القارة والانفتاح على أوروبا وبالتالي يكون هناك نافذة لإفريقيا على البحر الأبيض المتوسط، مؤكدا أنه من المشروعات الأساسية في التجارة الحرة، وربط مصر بالسودان عن طريق السكك الحديدية هي مشاريع تساهم بالفعل في رخاء القارة الإفريقية، كما أن هناك 3 عوامل أساسية لترسيخ العلاقات المصرية مع إفريقيا، أولها أن مصر جزء من ثقافتها ذات هوية إفريقية، وثانيا، مصالح مصر مع إفريقيا لأن 95% من مياه الشرب تعتمد فيها على النيل وهو الحياة بالنسبة لنا، وثالثا تعتبر إفريقيا هى المستقبل؛ لأنها منطقة جذب للاستثمار واستغلتها الصين وبعض البلاد العربية لكونها غنية بموارد طبيعية عظيمة.

وتطرق مكرم محمد أحمد في سياق حديثه إلى الاقتصاد التركي الذي يحقق فشلا ذريعا بسبب هروب رؤوس الأموال إلى الخارج نتيجة سياسات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الفاشلة، التي تدفع أنقرة إلى الإفلاس، مضيفاً أن «أردوغان» يعمل على هدم الاقتصاد التركي، والمنظمات الدولية والخبراء يتوقعون انهيارا قريبا لمشروع الرئيس التركي.
وأوضح أن «أردوغان» حول تركيا لسجن كبير، للصحفيين ومعارضيه، مشيرا إلى أن أنقرة لم تكن تستطيع الدخول إلى سوريا إلا بعد التنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية، وأكد أن الرئيس التركي يسعى لتوجيه ضربة إلى أكراد سوريا، بدعوى محاربته الإرهاب المتمثل في تنظيم داعش كما يدعى، لافتا إلى أن الجيش التركي لا يتوقف عن التحرش بأكراد سوريا.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

الإمام الأكبر خلال استقباله رئيس الأعلى للإعلام ووفد الإعلاميين الأفارقة: نعول عليكم في دعم التقارب والتواصل بين شعوب إفريقيا

استقبل فضيلة الإمام الأكبر الدكتور “أحمد الطيب”، شيخ الأزهر الشريف، اليوم الأحد، الكاتب الصحفي “مكرم …