الرئيسية / أخبار المجلس / مكرم محمد أحمد: القمة العربية-الأوروبية فرصة لتوحيد المفاهيم

مكرم محمد أحمد: القمة العربية-الأوروبية فرصة لتوحيد المفاهيم

قال الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن القمة العربية الأوروبية التي عقدت في شرم الشيخ، لن تحل كل شيء فيما يتعلق بالخلافات بين العرب وأوروبا، ولكنها تعد فرصة لتوحيد المفاهيم والانطلاق من أرضية مشتركة.

وأضاف مكرم محمد أحمد في لقاء مع الاعلامية ياسمين عز في برنامج «حديث المساء»، علي فضائية «mbc مصر»، أن هناك اختلافات في المفاهيم المتعلقة بقضايا المنطقة خاصة الإرهاب وحقوق الإنسان، وسياسات على الأرض مخالفة لما يطلقه الأوربيون من تصريحات، مشيرًا إلى أهمية القمة في التقارب والتحاور بشفافية وصراحة وجهًا لوجه.

وأشار رئيس الأعلى للإعلام إلى شعار القمة «في استقرارنا نستثمر»، وهو ما يعني أن القمة تسعى لتحويل السياسات الخاصة بالمنطقة العربية إلى ترسيخ الاستقرار وإلزام الأوروبيين والعرب للتعامل بالشفافية والوضوح بدلًا من التآمر أو التصريح بكلمات ثمة انتهاج سياسة مخالفة لها…وأن الجميع ضد الإرهاب وأن كافة الدول التي شاركت في القمة ستعمل على ذلك ولن يكون الحديث مجرد كلام فقط.

وذكر أن الدبلوماسية المصرية لعبت دورًا مهمًا في إنجاح القمة وعقدها بعد مجهود مع الجامعة العربية على مدار عامين ونصف، لعقد القمة التي سبقتها اجتماعات تحضيرية عديدة بين وزراء خارجية عرب وأوروبيين، مضيفًا أن مصر كان لها دورًا في تخطي عقبة حضور السودان للقمة وإشراك السعودية كرئيس مشارك فيها.

وأوضح رئيس المجلس أن الأوروبيين كانوا يعترضون على حضور الرئيس السوداني عمر البشير، للقمة وتدخلت مصر لتقريب وجهات النظر وإقناع الرئيس السوداني، ليتطوع بعدم الحضور لأن في انعقاد القمة مصلحة للعرب كلهم ومن بينهم السودان، لافتًا إلى أهمية مشاركة السعودية بجوار مصر كرئيس مشارك في القمة، باعتبارها رئيس القمة العربية، وباعتبارها دولة مؤثرة وذات ثقل.

وتابع: اختتمت القمة العربية الأوروبية، أعمالها أمس الاثنين، بعد يومين من الاجتماعات بمدينة شرم الشيخ، تحت رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، ودونالد توسك، رئيس المجلس الأوروبي، وبحضور وفود نحو 50 دولة عربية وأوروبية، لبحث مختلف الملفات والقضايا المشتركة على الساحتين الدولية والإقليمية.

وتناول في مجمل حديثه الملف الأمريكي قائلا: ” إن الإدارة الأمريكية التزمت الصمت تجاه دور تركيا وقطر في دعم الإرهاب، بسبب المصالح الخفية بينهم.

وتطرق بالحديث عن سيد قطب وقال: كان أول من كفر العالم، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان «عملت مناحة» على الـ9 متهمين الذين نفذ فيهم حكم الإعدام في قضية اغتيال المستشار هشام بركات، وأن تنظيم الإخوان لديه قدرة كبيرة على التزييف، وما حدث في النائب العام خير دليل بعد سرقتهم حساب ابنته على موقع التواصل الاجتماعي.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

الأعلى للإعلام: وقف بث برنامج “شيخ الحارة” لمدة شهر

أصدر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في جلسته اليوم برئاسة الكاتب الصحفى مكرم محمد أحمد قراراً …