الرئيسية / أخبار المجلس / مكرم محمد أحمد: ذهاب الرئيس السيسي إلى تونس كان فيه قدر كبير من المغامرة

مكرم محمد أحمد: ذهاب الرئيس السيسي إلى تونس كان فيه قدر كبير من المغامرة

قال الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام: إن الحضور الحاشد والتوافق الكبير من القادة والملوك العرب ظهر جلياً خلال الدورة الـ30 للقمة العربية التي عُقدت في تونس رغم كثرة الهموم، والتي كان على رأسها قضيتي الجولان والقدس”.

وأضاف “مكرم” خلال لقائه الأسبوعي ببرنامج “حديث المساء” مع الإعلامية “ياسمين عز” على “قناة ام بي سي” مصر قائلاً: “إن الجولان السورية تعتبر أفضل موقع استراتيجي عربي، والقرار الأمريكي بشأنها يحمل مخاطر كبيرة، مضيفاً: إن منطق الرئيس الأمريكي عن عملية السلام بعد استبعاد القدس والجولان غير معقول أو مقبول بالمرة، متسائلا: ماذا تبقى إذاً من قضايا عربية لتحقيق صفقة القرن بعد استبعاد القدس والجولان من عملية السلام؟.
وأوضح رئيس الأعلى للإعلام أن القمة العربية أعلنت بوضوح شديد إدانتها ورفضها القاطع لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الجولان، مشيرا إلى أنه لا يمكن لأي نظام أو دولة عربية الموافقة على صفقة القرن بدون القدس والجولان.
وأكد رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام على أن العرب يحاولون بقوة لإعادة سوريا إليهم مرة أخرى ومواجهة التدخلات الإيرانية على أراضيها ولكننا لم نسمع صوتاً عربياً واحداً يطالب بعودة سوريا إلى حضور القمة العربية بسبب مواقف بشار الأسد.
وطالب “مكرم” بإنهاء الطائفية في سوريا وأن تعود إلى قلب العروبة النابض مرة أخرى كما كانت من قبل.
وتناول رئيس المجلس الحديث عن وضع تركيا قاعدة عسكرية على الأراضي السورية بحجة إنشاء منطقة آمنة على الحدود، مضيفاً أن عدد الدول الأجنبية التي لها قوات عسكرية على الأراضي السورية تزايد بشكل غير طبيعى وأدى لتفاقم الوضع، كما أن استحواذ أردوغان على جزء من سوريا لأنه يريد فقط السيطرة على الأكراد والقضاء عليهم.

وتابع “مكرم محمد أحمد” قائلاً: “إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، هو سبب الكارثة السياسية التي تشهدها بلاده، موضحًا أن أردوغان حكم تركيا لأكثر من 13 سنة بديكتاتورية واضحة وهو الآن يحصد ما زرعه خلال تلك السنوات، وتناسى أن بلاده سعت كثيرًا للوصول إلى الحكم الديمقراطي، ويحصد حاليًا ما زرعه خلال سنوات حكمه”.
كما تطرق إلى خسارة الحزب الحاكم في تركيا الذي يرأسه أردوغان بعد اكتساح المعارضة لأكبر 3 مدن تركية في الانتخابات المحلية ، معقبًا: «هذا يعد دلالة على مكانة الرئيس التركي الحالية، وتوضح أنه لم يعد مصدرًا للتنمية أو السعادة أو الفخر لبلاده، وإنما تحول إلى عبء على الشعب التركي».

وفي نهاية اللقاء، أشار رئيس المجلس إلى أن ذهاب الرئيس السيسي إلى تونس لحضور القمة كان فيه قدر كبير من المغامرة، فجماعة الإخوان المسلمين تسيطر على جزء كبير في الأجهزة الأمنية ومؤسسات الدولة التونسية. وقد شارك عناصر من الإخوان هناك تنظيم داعش في عملياته بسوريا وليبيا والعراق، كما أن الإخوان في تونس يصدرون أنهم دُعاة سلام رغم ثبوت تورطهم في اغتيالات المعارضين لهم هناك.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

بالإنفوجراف…وكالة “بلومبرج”: الجنيه المصري يحتل المركز الثاني كأفضل عملات العالم أداءً في 2019

نشر المركز الإعلامي لمجلس الوزراء, إنفوجرافاً سلط من خلاله الضوء على تقرير وكالة “بلومبرج” الاقتصادية …