الرئيسية / أخبار المجلس /  مكرم محمد أحمد: سنفضح المحاولات القطرية التركية لإفشال الدولة المصرية

 مكرم محمد أحمد: سنفضح المحاولات القطرية التركية لإفشال الدولة المصرية

في تصريحات خاصة للوفد : أكد الكاتب الصحفى مكرم محمد احمد،رئيس المجلس الإعلى لتنظيم الإعلام فى تصريحات خاصه للوفد : أن مبادرة الرئيس لتثبيت الدولة المصرية هى بداية حقيقية للتصدى لخطاب الكراهية والعنف ،مضيفاً سوف نسعى بقدر الإمكان الى تبصير المواطن المصرى والعربى من خلال وسائل الإعلام المصرية ولدينا ورقة معلومات مهمة تتضمن وثائق ووقائع كثيرة وأدلة سوف نكشف عنها قريباً جميعها سوف تفضح الدور الإعلامى لقطر وتركيا وجماعة الاخوان ومحاولات افشال الدولة المصرية ،وهذه مرحلة أولى من خطوات المجلس الأعلى لتنظيم الأعلام فى مبادرة تثبيت الدولة المصرية.

وتابع مكرم: المرحلة الثانية ، طرحنا فكرة على وزراء الأعلام العرب لدول الرباعى العربى تتضمن توافق موحد لدول الرباعى العربى فى مواجهة الإعلام المعادى من خلال خطاب اعلامى موحد، متابعا..: لابد من مناقشات نقابة الصحفيين المصرية واتحاد الصحفيين العرب فى هذه الخطة حتى يكون العمل متكامل على المستوى الصحفى والإعلامى ،كما نبحث انتاج برامج جديدة نحاول من خلالها اعادة قيم التسامح والرحمة الى الشارع العربى،بالأضافة الى اعادة بث واستخدام الدرامات القديمة الجميلة التى جذبت المصريين وكانت هادفة على المستوى الأجتماعى والسياسي بدلا من الأسفاف الحالى،على حسب قوله.

وكشف رئيس المجلس الإعلى لتنظيم الاعلام، عن اجتماع الخميس القادم فى مدينة جدة السعودية لوزراء اعلام دول الرباعى العربى لتوحيد الجهود الإعلامية ضد الأرهاب وكيفية مواجهة الخطاب الإعلامى لقناة الجزيرة والأعلام الاخوانى ،كما ان المؤتمر سوف يوجه خطاب الى الشعب القطرى وكيف نقف خلف الموقف المصرى فى مجلس الأمن ضد قطر، مضيفاً تسلمت الدعوة أمس والمؤتمر جاء بناءًا على مبادرتنا المصرية

وأكد مكرم: أن هناك تنسيق مع نقابة الصحفيين وبنحاول ان نعمل تنسيق مع النقابتين ،كما يجب تصحيح الخطأ الذى تضمنه القانون المؤسس لتنظيم الصحافة والأعلام المعروض حالياً فى مجلس النواب والذى جعل كل هيئة تتصور أنها مستقلة، وطالبنا تعديل القانون حتى اذا ما تم حل هذه المشكلة يكون هناك عقوبات واحدة وعمل مشترك بدلاً من الفوضى فى القرارات ،موضحاً لانريد سيطرة على احد نريد تنسيق وتعاون مشترك فى عمل متكامل وتكون فيه سلطة عقاب واحدة ، مستكملاً : المجلس يفكر فى اتخاذ عدد من القرارات سوف نكون قادرين على تطبيقها خلال الأسبوع المقبل وهى توقيع عقوبة مالية تقدر مابين 50 الى 80 مليون جنية على الشاشات والصحف التى تبث خطاب يحض على الكراهية والعنف والفتنة.

وأضاف رئيس المجلس الإعلى لتنظيم الإعلام :على الصحف المصرية بكافة إصداراتها وتنوعها الحزبى والقومي والمستقل أن تتصدى لخطاب العنف والكراهية من خلال كتابها وصحافييها وأقلامهم الحرة الوطنية التى تبحث عن مصلحة الوطن وتفسد المؤامرات الإرهابية.

 

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

الأعلى للإعلام ينعي وفاة الصحفي الكبير إبراهيم سعدة

نعى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام برئاسة الكاتب الصحفي “مكرم محمد أحمد” رئيس المجلس الأعلى ببالغ …