الرئيسية / اخبار عامة / مكرم محمد أحمد: كل أسباب توقف الطيران الروسي القادم إلى المدن المصرية انتهت تماما

مكرم محمد أحمد: كل أسباب توقف الطيران الروسي القادم إلى المدن المصرية انتهت تماما

قال الكاتب الصحفي “مكرم محمد أحمد” رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إن تاريخ العلاقات المصرية الروسية امتدت للعديد من المجالات، ولن ننسى التعاون أثناء بناء السد العالى، وقد حققت مصر هذا الانتصار العظيم في حرب أكتوبر بفضل الأسلحة الروسية، كما دخلت مصر عهد الطاقة النووية بفضل المشروع الكبير في الضبعة بدعم من الجانب الروسي.

وأضاف “مكرم” خلال لقائه الأسبوعي ببرنامج “حديث المساء” مع الإعلامية “ياسمين عز” على “قناة ام بي سي” مصر قائلاً: صداقة عميقة تربط بين الرئيسين السيسي وبوتين، ومصر تدرك أهمية توطيد العلاقات مع روسيا وتوقيع اتفاقية الشراكة الاستراتيجية بين البلدين يمهد لتعاون كبير بين الجانبين في مختلف المجالات، متابعاً: إنشاء المنطقة الصناعية الروسية على ضفاف قناة السويس يمهد لغزو الأسواق الإفريقية بالمنتجات المختلفة.

وأوضح رئيس الأعلى للإعلام أنه لابد أن تكون هناك رسالة واضحة للجانب الروسي بشأن عودة الطيران المباشر إلى شرم الشيخ والغردقة، ولقد اطمأن الجانب الروسي أكثر من مرة على درجة الأمان والتأمين للمطارات المصرية، مضيفاً المدن المصرية أصبحت آمنة بشكل كبير خصوصاً شرم الشيخ والغردقة أكثر من أي مدينة عالمية أخرى، مؤكداً على أن كل أسباب وذرائع التلكؤ بشأن عودة الطيران الروسي المباشر إلى المدن المصرية قد انتهت تماماً، وعلينا أن ندرك أن تأخير الطيران العارض بين المدن الروسية والمصرية يعطي فرصة للإرهاب والجماعات المتطرفة.

وأشار سيادته إلى أن العالم يعتقد أن قوة مصر تمثل نقطة استقرار في منطقة الشرق الأوسط، وهناك توافق مصري روسي حول دعم الاستقرار فيمكن أن يكونا تحالفاً كبيراً لمواجهة التطرف في المنطقة، مضيفاً أن هناك أيضا توافق في الرؤي بين الجانبين بشأن القضيتين الليبية والفلسطينية، ولكن عدم توافق الفلسطينين والخلافات السائدة بين حركتي فتح وحماس يعطي الذرائع لإسرائيل في ممارساتها.

وتطرق رئيس المجلس بالحديث عن مؤسسة الأزهر، وأوضح أن الرئيس عبدالفتاح السيسي ذكر دور الأزهر الشريف في خطابه بروسيا، لأنه يدرك تماماً أهمية هذا الدور في تجديد الخطاب الديني ومواجهة الفكر المتطرف، وتابع مكرم قائلاً: الأزهر شكل بيت العائلة المصري مع الكنيسة في توافق واعتدال ووسطية واضحة للمجتمع المصري، ونحن نعلم كيف أن الجماعات الإرهابية المتطرفة كانت تُحرم السلام والمعايدة بين عنصري الأمة من الأقباط والمسلمين.

وفي نهاية حديثه تناول رئيس الأعلى للإعلام الملف الاقتصادي، موضحاً أن الخلل في الميزان التجاري بين مصر وروسيا يعود إلى ضعف الإنتاج المصري بسبب سنوات الفوضى، مؤكداً “لن يبني مصر وينهض بها إلا جهد وعمل وعرق المصريين بعيداً عن دعم الأشقاء والأصدقاء”.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

انطلاق فعاليات مؤتمر مصر تستطيع بالتعليم بالغردقة بمشاركة 28 عالما مصريا بالخارج

انطلقت فعاليات النسخة الرابعة من سلسلة مؤتمرات “مصر تستطيع”، والذي تنظمه وزارة الدولة للهجرة وشئون …