الرئيسية / أخبار المجلس / مكرم محمد أحمد: هناك تراجع كبير في المهنية بسبب اعتماد الإعلام على السوشيال ميديا

مكرم محمد أحمد: هناك تراجع كبير في المهنية بسبب اعتماد الإعلام على السوشيال ميديا

علق الكاتب الكبير مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، على التويتة المغلوطة التي انتشرت مؤخرا علي مواقع التواصل الاجتماعي بشأن تعيين وزير للنقل توفي منذ 11 سنة، قائلا: «خبر وزير النقل المتوفى كان بمثابة فضيحة لكل من نشره دون التأكد من مصدره والاعتماد فقط على السوشيال ميديا».

وأكد «مكرم محمد أحمد » خلال لقائه في برنامج «حديث المساء» المذاع على قناة «إم بي سي مصر»، أن وسائل التواصل الاجتماعي تحتوي على شائعات وكتابات وفتاوى غير معقولة والبعض للأسف ينقلها على أنها أخبار مؤكدة.

وأوضح رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن كافة الصحف والشاشات تقع في أخطاء فظيعة ليس لها أي مبرر، تكشف عن غياب مخجل للمهنية لاعتمادهم على السوشيال ميديا كمصدر للأخبار الحقيقية دون البحث عن صحتها.

وأشار إلى أن ما حدث من شائعات تناولتها الصحف والمواقع الإلكترونية على أنها أخبار تؤكد تراجعا كبيرا في المهنة الصحفية، لافتا إلى أنه لا بد من الرجوع إلى المصدر أو المسئول للتأكد من صحة الخبر قبل تمريره علي المطبعة للنشر.

وتابع: «يعني واحد يعمل فيك مقلب تخلي مصر كلها تقع في هذا المقلب، وهذا فضيحة مهنية، والتأكد من صياغة كل خبر قبل نشره»، مطالبا التأكد من الأخبار قبل نشرها خاصة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي لأن معظمه مغلوطة.

وقال رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام إن ما حدث من شائعات تناولتها الصحف والمواقع الإلكترونية على أنها أخبار تؤكد وجود تراجع كبير في المهنة، مؤكدا أن الجميع سيسأل فيما ينشر، ولابد من التيقن من الخبر قبل نشره.

وأضاف «أحمد» أن هناك أساسيات في الصحافة لا يمكن تجاهلها، منها التأكد من صحة الأخبار قبل نشرها وينظر لها رئيس القسم للتأكد من الأخبار قبل نشرها.

كما أشار مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، أن حادث محطة مصر كشف عدم وجود مدونة لتنظيم عمل السائقين وعمال التحويلة وجميع العاملين بالسكك الحديدية.

وأوضح « مكرم محمد أحمد»، خلال لقائه الأسبوعي أن أزمة السكك الحديدية كانت كاشفة لعدد من المشاكل، منها سلوك الأفراد العاملين في القطاع، ولابد من النظر لكل هذه المشاكل والسعي لحلها.

كما أردف رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، حكم إسرائيل لمدة 13 عاما متصلة.

وأضاف مكرم محمد أحمد أن رئيس الوزراء الإسرائيلي يسيطر تماما على الحكم ويجهز حاليا نفسه لمدة حكم خامسة.

وأشار رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي همش جميع القوى السياسية في بلاده، موضحا أن هناك 3 اتهامات رئيسية موجهة لرئيس الوزراء الإسرائيلي وهي الفساد والرشوة وخيانة الأمانة. 

وأكد أن نتنياهو أمامه فرصة أن يرد في استجواب قادم على كل هذه الاتهامات والتي ربما تساعده علي إبراء ذمته قبل إدانته وسقوطه بشكل مدوي، لافتا إلى أن المدعي العام قال إن هذه الاتهامات حقيقية لأن لديه الكثير من الأدلة التي تثبت هذه الاتهامات.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

توصيات الرئيس السيسي في ختام ملتقى الشباب العربى والإفريقي

قيام مجلس الوزراء بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والتعليم العالي بفتح الباب أمام مشاركة الباحثين في …