الرئيسية / اخبار عامة / منتدى شباب العالم.. رسالة سلام ومحبة وتنمية من أرض مصر لشتى بقاع المعمورة

منتدى شباب العالم.. رسالة سلام ومحبة وتنمية من أرض مصر لشتى بقاع المعمورة

كتبت :هالة فؤاد

دعوة للحوار.. أطلقها شباب مصر لنظرائهم في شتى بقاع العالم.. سعيا للوصول إلى أرض مشتركة تُسهم في جعل العالم مكاناً أفضل .
منتدى شباب العالم في مدينة شرم الشيخ … حدث هو الأول من نوعه .. يأتي بمشاركة أكثر من ثلاثة آلاف شاب يمثلون ما يزيد عن مائة دولة من جنسيات مختلفة ومن مجالات متنوعة ،
وجاءت فكرة المنتدى عقب إعلان الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال ختام فعاليات المؤتمر الوطني للشباب بمدينة الإسماعيلية، مشاركته للشباب المصري في دعوة نظرائهم من مختلف دول العالم، للمشاركة في المنتدى، لنقل رسالة سلام وتنمية ومحبة إلى العالم من أرض مصر, جاءوا إلى «أرض السلام» ليتناقشوا في القضايا التي تشغل العالم ويطرحوا أفكارهم بكل حرية وشفافية ليكون منتدى شباب العالم ملتقى عالمي تتلاقى فيه الشعوب المحبة للسلام والداعمة للتنمية وتتكامل فيه الحضارات.
أجندة المنتدى تمثل الرؤية المصرية الرامية إلى الاهتمام بقضايا العالم بشكل عام … والشباب بشكل خاص.. حيث ركز الحوار على رؤية الشباب لتحقيق التنمية المستدامة في العالم وتوظيف طاقاتهم خصوصا في حفظ السلام بمناطق الصراع .. فضلا عن استعراض التجربة المصرية في صناعة المستقبل من خلال برامج تدريب الشباب.
كما يبرز الاهتمام بقضايا اللاجئين والهجرة غير الشرعية وريادة الأعمال وتغير المناخ في العالم.. إضافة إلى دور المرأة في صناعة القرار وتعزيز مشاركتها على الصعيدين السياسي والاجتماعي…
والمنتدى يعد فرصة لجميع الشباب من دول العالم للحوار الجاد والمباشر سواء مع بعضهم البعض أو مع صناع القرار والمسؤولين حول العالم، بهدف الوصول لصيغة حوار مشتركة تسهم في خلق نافذة جديدة للتعبير عن آراء الشباب ورؤيتهم نحو مستقبل أفضل.
ويضم المنتدى خمسة وأربعين جلسة وورشة عمل موزعة على مجموعة متنوعة من المحاور التي تناقش قضايا وموضوعات عالمية تهم مختلف الفئات الشبابية حول العالم
وتم اختيار الشباب المشارك في المنتدى من اللجنة المنظمة بعد دراسة النموج الذي تم إرساله على البريد الإلكتروني الخاص بالمنتدى ، كما تم إجراء عدد من المقابلات الشخصية عبر «سكايب» مع عدد من شباب الخارج من جنسيات مختلفة لاختيار المشاركين منهم.
كما تم إجراء عدد كبير من المقابلات الشخصية مع الشباب المصري الراغب في المشاركة في النموذج وإجراء تدريب لمجموعة كبيرة من الشباب من مختلف الجامعات المصرية على كيفية المشاركة بنموذج محاكاة الأمم المتحدة وتضمن التدريب رفع وعي الشباب بالقضايا الدولية.
وتشهد الجلسة الافتتاحية للمنتدى يوم الأحد الموافق الخامس من نوفمبر حضور عدد من رؤساء وملوك وأمراء دول ورؤساء حكومات وقيادات دولية بارزة كما يقوم عدد من الشباب من جنسيات متنوعة ولهم إسهامات دولية بارزة في مجالات مختلفة بإلقاء كلمة خلال حفل الافتتاح.
كما تشهد جلسات المؤتمر تنوعا وثراء في اختيار الموضوعات والملفات والقضايا المطروحة للنقاش .
وتضم لجان عمل المنتدى أكثر من ألف شاب متطوع على مستوى الجمهورية ومن مختلف الفئات الشبابية ضمت شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب للقيادة وشباب الجامعات وشباب المحافظات وفئات أخرى شبابية
ويساهم في تمويل ورعاية المنتدى عدد كبير من المؤسسات الوطنية التي حرصت على توفير جميع الإمكانيات اللازمة لإنجاحه بالصورة التي تليق بمصر أمام العالم وتعد تلك المؤسسات نماذج مشرفة للمؤسسات الوطنية الداعمة للشباب وقضاياه كما تعد نموجا مصريا يدعو للفخر والاعتزاز.
كما يساهم أيضا في تمويل ورعاية المنتدى عددا من شركاء النجاح الوطنيين من مؤسسات خاصة حرصت على أن تكون جزء أصيلا من هذا الحلم المصري ولم تتخل عن تقديم إمكانياتها لشباب مصر لتنفيذ حلمهم.
ويمثل المنتدى منصة فعالة للحوار المباشر بين الدولة المصرية بمؤسساتها المختلفة والشباب الواعد الذي يطمح في بناء مستقبل أفضل لوطنه.
كما يمثل المنتدى فرصة كبرى أمام الدمج الفعال للشباب ، من خلال النقاش بين القيادات والكوادر الشبابية الواعدة في مجالات ريادة الأعمال والرياضة والأدب والفنون.
رسالة سلام ومحبة وتنمية من أرض مصر لشتى بقاع العالم… يجسدها ملتقى عالمي للشعوب والحضارات .. وتبرهنه منصة لإطلاق العنان أمام إبداع الشباب وأحلامهم..

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

“الرئيس البشير” العلاقات المصرية السودانية ستكون استراتيجية في كل المجالات اقتصاديًا وتجاريًا وثقافيًا وأمنيًا وعسكريًا

أكد الرئيس السوداني “عمر البشير”، أن زيارة الرئيس “عبدالفتاح السيسي” للسودان تأتي في إطار التواصل …