الرئيسية / اخبار عامة / وزير الخارجية يلتقي نائب الرئيس الصيني ويؤكد ارتقاء العلاقات إلى مستوى ” الشراكة الاستراتيجية الشاملة “

وزير الخارجية يلتقي نائب الرئيس الصيني ويؤكد ارتقاء العلاقات إلى مستوى ” الشراكة الاستراتيجية الشاملة “

صرح السفير “أحمد أبو زيد” المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية “سامح شكري” التقى اليوم الإثنين، “وانج تشي شان” نائب الرئيس الصيني، وذلك في إطار زيارته الحالية إلى الصين، والتي يعقبها مشاركته في الدورة الثامنة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني يوم غد الثلاثاء، واستهل اللقاء بالإشادة بتطور العلاقات الثنائية التاريخية بين مصر والصين وارتقائها إلى مستوى “الشراكة الاستراتيجية الشاملة”، مؤكدًا على تقدير مصر لتلك العلاقات التي تتميز بقدر كبير من الخصوصية، وهو ما عكسته الزيارات المتبادلة رفيعة المستوى، حيث قام رئيس الجمهورية بتلبية دعوة الرئيس الصيني لزيارة بلاده 4 مرات في مناسبات مختلفة.

أوضح “أبوزيد” أن نائب الرئيس الصيني، أعرب عن تهانيه بإجراء الانتخابات الرئاسية في مصر بنجاح وفوز الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، مشيرًا إلى نجاح مصر في تحقيق الاستقرار وحرص الصين على دعم الجهود المصرية لتحقيق التنمية.

كما أكد نائب الرئيس الصيني على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين، وتقديره لمكانة مصر باعتبارها من أوائل الدول التي اعترفت بالصين الشعبية، موضحًا أنه رغم تفاقم التحديات الدولية إلا أنها لم تشهد أبدًا أية عثرات، مشيرًا إلى أن العلاقة القوية بين الرئيسين والمصالح المشتركة وتطابق المواقف بين البلدين مثلت مقومات رئيسية للشراكة الاستراتيجية الشاملة.

وأوضح “أبو زيد”، أن الوزير “شكري” أشار إلى الدور الهام الذي تلعبه الشركات الصينية في جهود التنمية المصرية، خاصة في المشروعات القومية الكبرى، مثل مشروع العاصمة الإدارية الجديدة، ومحطات توليد الطاقة ومشروع المنطقة الاقتصادية الخاصة بشمال غرب خليج السويس، والتعاون في تطوير شبكات الصرف الصحي بالقرى المصرية وغيرها من المشروعات التي تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مصر.

وكشف المتحدث باسم الخارجية عن أن الوزير “شكري” أكد للجانب الصيني على أن كافة الاستثمارات الصينية والمشروعات القائمة في مصر تحظى برعاية كاملة وتذليل لكافة العقبات التي قد تواجهها، مشيرًا إلى تطلع الحكومة المصرية لفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين مثل التعاون الثلاثي في إفريقيا، واتخاذ المزيد من الخطوات لتشجيع الصادرات المصرية إلى الصين وتسهيل إجراءات نفاذها إلى السوق المحلي الصيني على ضوء تميز العديد من المنتجات المصرية، بالإضافة إلى تشجيع السياحة الصينية إلى مصر، والتي شهدت مؤخرًا زيادة ملحوظة.

ومن جانبه، أشار نائب الرئيس الصيني أيضًا إلى تعدد مجالات التعاون بين الجانبين في إطار مبادرة “الحزام والطريق”، فضلًا عن التنسيق بين البلدين في القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
وأشار “أبوزيد”، إلى أن نائب الرئيس الصيني أكد على أن المرحلة المقبلة ستشهد عدة لقاءات بين رئيسي البلدين في مناسبات مختلفة، وأن هذه الفعاليات تمثل فرصة طيبة نحو المزيد من تعزيز العلاقات بين البلدين.

التعليقات

التعليقات

شاهد أيضاً

التقرير اليومي لاتجاهات الرأي العام على منصات التواصل الاجتماعي في مصر “18سبتمبر ٢٠١٨”

كالمعتاد أثار خالد أبو النجا الجدل والسخرية والانتقاد الحاد على مواقع التواصل الاجتماعي بتغريدته التي …